الرضا



الرضا عنوان يلم للروح أنفاسها.. فمتى أحسست بالرضا أحسست بأنك تحتوي نفسك التائهه.. إحساس يراودنا كل يوم وكل ساعه وكل لحظه.. هل نحن متراضين مع النفس, مع الروح ,مع الرب ,مع الأم, مع الاسره والمحيط؟

أسائل الروح دوما وأجعل نفسي في حوار أبدي مع نفسها في المرآه.. هل أنا في رضا روحاني أم في شتات أبدي يزعزع كياني فيجعلني متلاطمه بين أمواج الظروف اليوميه المتقلبه..

عنوان إنتقيته وأحسست بأنه يلازم كل شخص منا في يومياته وحياته وأعتقد أن الكل يخفي الاجابات التي هي رد لهذا التساؤل.. إنها شئ خاص لا تدخل مسموح به للغريب  إلا القريب الذي تشتكي إليه علّه يعينك على تفسير تساؤل أنت متمرد منه..

اليوم إستجمعت القوى على الإجابه لأمحورها بأن الرضا هو يتفرع إلى ثلاث قارات:

الرضا مع الرب

الرضا مع النفس

الرضا مع البشر

أما الرضا مع الرب فهو أن تؤمن بقضاؤه وقدره ,أن تحمد الرب في كل ما أعطاك ومنحك من نعم ومن هموم أنت تسايرها..

حين أحس بالضياع مع نفسي فأول ما الجأ اليه هو الرب عبادتي صلاتي طهارتي قرآني أضمهم بين الحنايا أسترسل في التهجد فأجد بهذا الطريق رضا رباني يمنحني الأمان للامام.. أحس أن الرب معي في داخلي في قلبي في نبضي..

رضا الرب أن تحاسب نفسك كل ليله قبل النوم وتؤكد للنفس أنك لم تأذي ولم تظلم ولم تجرح ولم تنهب.. فتبيت وأنت قرير العين والرضا يملأ روحك..

رضا النفس .. أن تهب النفس ما تريد في حدود رضا الرحمن أن لا تحرمها من آمالها.. أجد الرضا مع نفسي في قراءة كتاب أحبه , وأخط خطا ديواني جلي أنا أتعشقه في الخط العربي الذي أمارس فيه هوايتي التي قمعتها سنين..

في حديث ودي مع أطفالي مع من أحب في أجتماعي بأمي وأبي وأهلي  ورفاق العمر,,.

 في تقبيل جبهة أمي وشم عطر جسدها الطاهر..

 وما أجمل الرضا إن تركت اللجام لفرس المخيله أن ينطلق دون قيود وكتبت أشعارا وأحاسيس فأجد أنني وهبتها لذة العمر الجميل..

 في عمل الخير وان كان بكلمة او لمسه..

الرضا مع البشر..البشر الذين أعنيهم هم مجموعة محدده أحب أضمهم بالحب والدفئ. أما البشر بأكملهم فأكتفي بطيب الاخلاق والبسمه الصادقه.. رضا الام هو اهم الرضا ورضا الوالدين يليه ورضا الزوج والابناء والاخوه وما تلاه من رفاق العمر الذين يعطرون الأزمان..

وما أجمل إن إستطعت أن تضم كل زهور الرضا في باقة منتقاه تصنعها يدي فنان يتقن ضم أغصانها بتناغم روحي وتجعلها في مزهرية حياتك تزين الزوايا وتعطر العمر الجميل...


Home | Biography | Articles | Poems | Exhibitions | Songs | Contact Us |